منتدى ثانوية عين الابل
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا
كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو
وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدى

المخلفات المنزلية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المخلفات المنزلية

مُساهمة من طرف محمد في الخميس نوفمبر 03, 2011 3:46 pm

المخلفات المنزلية نفايات و معالجة :
البيئة مصطلح شائع الاستخدام في الأوساط العلمية ، كما يشيع استخدامه أيضا عند عامة الناس، وفي ضوء تلك العمومية نجد تعاريف عديدة تختلف باختلاف علاقة الإنسان بالبيئة، فالمدرسة بيئة، والجامعة بيئة، والمصنع بيئة، والمجتمع بيئة، والعالم كله بيئة.
كذلك يمكن النظر إلى البيئة من خلال النشاطات البشرية المختلفة، كأن نقول، البيئة الزراعية، الصناعية، الثقافية، الصحية، الاجتماعية، السياسية، الروحية.
مقدمــة
تتولد النفايات منذ نشأة الجنس البشري على سطح الأرض.وكانت تشمل بقايا الطعام ومياه الصرف الصحي والأدوات المكسورة وأعضاء جسم الحيوان و الفخار ومع ذلك كانت كمية النفايات المتولدة ضئيلة للغاية بسبب ندرة المواد والسلع .
ومع تطور المجتمعات وتنامي قدراتنا على استخلاص المواد الخام و إنتاج السلع ، زاد حجم المنتجات بطريقة اكثر تطورا وتعقيدا ، مثلما حدث بالنسبة لمكونات وحجم النفايات المتولدة عنا .
وتولدت إلى جانب نفايات الإنسان التقليدية نفايات من نواتج جانبية للتعدين وأحماض و معادن ثقيلة بمعدلات فائقة تلبية للمتطلبات المتزايدة . ولم تأت الثورة الصناعية في أواخر القرن التاسع عشر بتطورات لم يسبق لها مثيل فقط ،بل أتت أيضا بجيل جديد من النفايات ، لم تلق ادارتة العناية الكافية .
وأخيرا أفضت الطفرة غير المسبوقة في إنتاج الكيماويات العضوية المخلقة خلال هذا القرن إلى زيادة كل من حجم وسمية النفايات .
وبالرغم من أننا نستطيع إنتاج منتجات و سلع لم تكن تخطر على البال منذ عقود قليلة مضت ، لم يكن لزيادة تولد نفايات نفس التأثير –بدءا من الكميات المتزايدة من عبوات الطعام إلى النفايات المشعة التي تظل خطرة لملايين السنين .
فضلا عن أن قدراتنا و رغباتنا لتداول و إدارة النواتج الجانبية غير المرغوبة لهذا الإنتاج –النفايات –قد تخلفت بدرجة كبيرة عن مستوى إنجازاتنا التكنولوجية . ناهيك عن أن المعلومات المتوفرة لدينا عن التأثيرات الصحية و البيئية التي تنجم عن سوء تداول وإدارة النفايات كانت قاصرة .
وعلى مدى التاريخ سبب تداول و إدارة النفايات مشكلات للمجتمع . فقد أدى طرح القمامة بطريقة غير مناسبة إلى جذب الهوام والحشرات الحاملة للمرض (مثل : الملاريا والتيفوس) فضلا عن الممرضات (البكتيريا والفيروسات ) مما شكل تهديدا خطيرا للصحة . وفي باكورة الستينيات بدا المهور يتساءل عن مدى الأمان في تداول و إدارة النفايات بتصريفها في الهواء أو إلقائها في الأنهار . ونتيجة لذلك وافق الكونجرس على القانون الفيدرالي للرقابة على تلوث المياه وقانون الهواء النظيف للرقابة على هذه التصريفات . وعلى الرغم من تناقص تصريف النفايات في المياه و الهواء ، بقي علينا أن نلقي بها في مكان ما . ومن هنا زاد الاعتماد على الطرح الأرضي ، غالبا فوق الأرض التي يظن أنها منخفضة الخصوبة ( مثل الأراضي الرطبة ، وسهول الفيضانات ، والمحاجر الصخرية المهجورة ) وفي غضون منتصف السبعينات ، اظهر اكتشاف المياه الجوفية الملوثة من الطرح الأرضي للنفايات الخطرة .
ونتيجة لذاك بدأت الحكومات في وضع برنامج شامل لتداول وإدارة النفايات قلل من كمية النفايات المتولدة ، وزاد من التدوير ، ووضع وسائل آمنة للطرح.
النفايات المنزلية وأثرها على البيئة:
على الرغم من أن الإنتاج الزراعي والصناعي وتوليد الطاقة يعتبر بمثابة المصادر الرئيسية للتلويث إلا أنة لا يمكن إغفال التلوث المتولد عن ساكني المنازل .
وتشمل النفايات المنزلية جميع أنواع النفايات الصلبة كالقمامة وبقايا الطعام والمهملات والنفايات الورقية وغيرها ..
و النفايات السائلة والمتمثلة في مياه المجاري والصرف الصحي .. وبالإضافة إلى النفايات الخطرة والتي تشكل اكثر أنواع النفايات المنزلية خطورة على صحة الإنسان والبيئة .
وغالبا ما يبقى التلوث المتولد بالمنزل في مكانة على صورة مركزة وعلى مستويات عالية للغاية مقارنة بالهواء الخارجي .
وهذا الأمر من الأهمية بمكان ، على اعتبار أن الناس يمضون 90 في المائة من وقتهم في الداخل.
ويتولد عن المنازل كميات كبيرة من الملوثات و النفايات التي تدخل إلى البيئة إما بطريقة مباشرة أو غير مباشرة ، منها الزيت المستعمل و المنظفات المنزلية و المواد الخطرة التي تلقى في المجاري ومبيدات الآفات والبويات والمذيبات… وبما أن النفايات الخطرة أكثرها تأثيرا على صحة الإنسان والبيئة سوف نتحدث عنها بشكل مفصل .
ما هي النفايات الخطرة ؟
كلمة نفايات خطرة هي مسمى تشريعي لبعض النفايات التي تتطلب أسلوبا خاصا لتداولها . لأنها تمثل تهديدا خطيرا لصحة الإنسان وللبيئة إذا ما أسئ تداولها وإدارتها .
خصائص النفايات الخطرة ؟
 القابلية للاشتعال
 التآكل
 القابلية على التفاعل
 السمية
ومن النفايات المنزلية:
 المنتجات المنزلية والمنظفات
 الزيوت
 مبيدات الآفات.
لدى العديد من الاسر حول العالم الكثير من النفايات المنزلية , منها البطاريات والمصابيح والهواتف الخلوية والورق والمعادن وصفائح البلاستيك, بالطبع ان جميع هذه النفايات تجعل حياتنا اكثر سهولة
وتوفر فائدة كبيرة عند استعمالها , لكن المشكلة تكمن في احتوائها مواد سامة يمكن ان تلحق الضرر للانسان والحيوان والبيئة بشكل عام .عندما يحين الوقت للتخلص من النفاية المنزلية وبطرق اكثر ودية فأن اعادة تدويرها يعد افضل خيار , وهناك المزيد من طرق اعادة التدوير الشائعة التي تعوض عن رميها لمواقع طمر النفايات .


تدوير النفايات المنزلية تشمل تجهيز المواد المستعملة واعادة استخدامها بدلا من اهدارها بصورة تجلب الضرر البيئي كالحرق (مما يؤدي لتلوث الهواء) او التخلص منها قرب الشوطيء والانهر (مما يؤدي لتلوث المياه) , او الطمر تحت التربة مما يؤدي لاستنزافها وتشبها بالمعادن , وبهذا فأن الفائدة لتدوير النفايات المنزلية بالغة الاهمية وتتضح بحماية الثروات الطبيعية وخفض كمية النفايات وايجاد فرص عمل وحماية الاقتصاد الوطني وتقليل عمليات الطمر والحرق.


تحتوي البطاريات على الكثير من المعادن الثقيلة اهمها الزئبق وهو من اكثرها سمية ويؤثر على المخ والعصب الشوكي ويتسبب بمرض ميناماتا نسبة الى نهر ميناماتا في اليابان والذي تلوث بفعل مخلفات صناعة البلاستيك . كذلك تحتوي البطاريات بانواعها المختلفة ( الاجهزة الخلوية او السيارات او اجهزة التحكم ) على الرصاص والكادميوم والزنك والنيكل وان التخلص منها ورميها في القمامة او الشارع والتربة الزراعية والمياه له اثار خطيرة على الانسان والبيئة .



وفق ما سبق فأن خطر البطاريات يتضح حينما تصل تلك السموم المتثملة بالمعادن الثقيلة الى ايدي الاطفال وبالتالي فمهم واصابتهم بمخاطر التسمم . ان طمر البطاريات في مكب النفايات يسهل عملية اختلاط غاز الزئبق بالنفايات المنزلية وثم يتسرب الى التربة ومنها الى المياه الجوفية حتى يتحلل الى الزئبق الميتيلي وبانتقال سمومه عبر التربة الزراعية الى الانسان نتيجة تناوله غذائه وايضا تنتقل الى النبات والحيوان , حيث التعرض للعديد من الامراض ابرزها السرطان وتأثيره المباشر على الجهاز العصبي .


مصابيح الفلورسنت بالاضافة لتكلفتها الاقتصادية المرتفعة , واحتوائها على الزئبق ايضا يشكل تهديدا للبيئة وسلامة الانسان , كما ان مصابيح الفلورسنت تعد بالغة الخطورة بعد تجميع قمامة المصباح بسبب التعرض للزئبق . وليس بعيدا عن مشاكل المصابيح فأن الهواتف النقالة تشكل اليوم جزءا لا يتجزأ من النفايات الالكترونية التي ينظر اليها في البلدان العربية كنمط ترفيهي مبالغ فيه نتيجة اعداد الهواتف النقالة بحوزة كل شخص مما قد تشكل رقما خطرا من النفايات البيئية .


تدوير النفايات يحقق فائدة للبيئة ومن ثم للانسان لذا لابد للتوعية البيئية لدى العائلة من دور في التعامل مع النفايات وطرق التخلص منها او فرزها . في البلدان المتقدمة يتم وضع حاويات لجمع القمامة بألوان مختلفة حيث يشير كل لون لنوع معين من النفايات ينبغي وضعها فيه مثلا حاوية القمامة باللون الاحمر تحوي النفايات البلاستيكية واخرى باللون الازرق تحوي نفايات كالبطاريات او الورق او المعادن , ذلك الاجراء له فائدتين الاولى لفت انتباه المواطنيين الى الغاية منها في فرز الوان حاويات القمامة بحسب النفايات وثانيا لتسهيل عملية الفرز واعادة التدوير .

فوائد تدوير النفايات كثيرة فهي تقلل الحاجة الى ضرورة استنزاف الموارد الطبيعية لاستخراج مواد اولية جديدة , ويمكن الاستفادة الحقيقية من تدوير العلب الزجاجية لصناعات اخرى وتدوير ورق الصحف لصناعات ورقية اخرى وبذلك نخفف العبء بتقطيع اشجار الغابات لصناعة الورق وتدوير اطارات السيارات وتحويلها لمواد مطاطية وتدوير المواد البلاستيكية الى مواد تعليب واكياس وبعض انواع الملابس والمواد المنزلية وليس اخرا استرجاع مياه الصرف الصحي لمياه صالحة بفضل محطات تنقيه المياه .


التخطيط للحياة الخضراء بعيدا عن الملوثات يصطدم دوما برغبة الانسان لحياة اكثر رفاهية وللاسف شكلت النفايات المتولدة عن الاجهزة الالكترونية المنزلية من الخطورة الكبيرة على البيئة لما تحتويه من معادن سامة وبدرجات متفاوتة . ان تدوير النفايات المنزلية هي الطريقة المثلى لتقليل انبعاثات السموم الكربونية , فهي تعد رخيصة نسبيا وتساهم بشكل لافت لتحسين البيئة العالمية . تدوير النفايات يعود بالنفع على البيئة من خلال اولا التقليل من هدر الطاقة وثانيا خفض حرق الوقود الاحفوري المسبب للاحتباس الحراري اثناء عمليات الانتاج الاولية .


في عالمنا العربي نواجه مشكلة اعادة تدوير النفايات المنزلية فضلا عن قلة الوعي البيئي لشريحة واسعة من المواطنيين لاتخاذ التدابير الصحية العلمية لاعادة تدوير النفايات والتي تتخذ منها دول العالم عائدا اقتصاديا مجزيا فضلا عن اهميتها بالمحافظة على البيئة . سلوكياتنا البيئية الخاطئة ترتب عليها الاسراف الشرائي في الاستهلاك مما ولد نفايات لها مردود بيئي خاطيء اثر بشكل مباشر على الحالة الاقتصادية للعديد من البلدان العربية .
1 ـ التخلص من النفايات المنزلية الصلبة :
1 ـ 1 ـ الانتقاء:Tri
تمثل الوثيقتين التاليتين مقارنة لمكونات النفايات الصلبة بالنسبة لوسط حضري(المبيان) و بين مجموعة من الدول( الجدول):
























الفهرس




المخلفات المنزلية

مقدمــة
1 ـ التخلص من النفايات المنزلية الصلبة :
1 ـ 1 ـ الانتقاء:Tri

محمد
عضو مساهم
عضو مساهم

عدد المساهمات : 54
تاريخ التسجيل : 02/11/2011
العمر : 26
الموقع : الجلفة

http://www.goldschool.ibda3.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى